فضائل الخلفاء الراشدين. فضائل الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم (PDF)

ضرب في شرب الخمر، ثمانين جلدة، وكانت أربعين، وحرم المتعة، ونهى عن بيع أمهات الأولاد ومن الأحاديث الواردة في فضل الصديق تصريحه — صلى الله عليه وسلم — لعمرو بن العاص أن أبا بكر أحب الرجال إليه، فعن عمرو بن العاص - رضي الله عنه - : أن النبي - صلى الله عليه وسلم - بعثه على جيش ذات السلاسل، قال: فأتيته فقلت: أي الناس أحب إليك ؟ فقال: عائشة، فقلت من الرجال ؟ فقال: أبوها، قلت: ثم من ؟ قال: عمر بن الخطاب فعدَّ رجالاً رواه البخاري ومسلم
فهذا الحديث يدل على أنه — رضي الله عنه — من أهله الخاصين وأقربائه الأدنين بويع بالخلافة يوم وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، سنة 11 للهجرة

اختاره عمر بن الخطاب بعد طعنه بين الستة من أصحاب الشورى؛ ليخلفه واحد منهم.

7
فضائل الخلفاء الراشدين
علي بن أبي طالب هو علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشي الهاشمي، أبو الحسن، وأمّه هي فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف القرشيّة الهاشميّة، وهو أمير المؤمنين، ورابع الخلفاء الرّاشدين، وواحد من العشرة المبشّرين بالجنّة، وأوّل من أسلم من الفتيان، وهو ابن عمّ النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - وصهره، وواحد من أشجع الأبطال، ومن أكابر الخطباء والفصحاء والعلماء بالقضاء والإفتاء، وقد كان اللواء في يده في أكثر المشاهد، ولم يتخلّف عن مشهد من المشاهد إلا في غزوة تبوك ليرعى عياله، وقد اختاره عمر بن الخطاب بعد طعنه بين السّتة من أصحاب الشورى ليخلفه واحد منهم، وهم علي بن أبي طالب، وطلحة بن عبيد الله، والزّبير بن العوام، وعبد الرّحمن بن عوف، وعثمان بن عفان، وسعد بن أبي وقاص، وقد بويع بالخلافة بعد مقتل عثمان بن عفان سنة 35هـ
نبذة مختصرة عن الخلفاء الراشدين الأربعة
فضائل الخلفاء الراشدين اول متوسط، الخلفاء الراشدين هم خير خلف لرسول الله تعالى محمد صلى الله عليه وسلم حيث أن الخلفاء الراشدين خلفوا النبي محمد صلى الله عليه حكماً وعلماً
لماذا سمي الخلفاء الراشدون بهذا الاسم
من فضائل الخلفاء الراشدين، مصطلح الخلفاء الراشدين يشير إلى أربع شخصيات من المسلمين الأوائل الذي تولوا حكم الدولة الإسلامية بعد وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث أن فترة حكم الخلفاء الراشدين تتمايز عن فترة الحكم الأموية التي جاءت من بعدهم، ولقد رجح العديد من المؤرخين الإسلاميين بان فترة حكم الخفاء الراشدين فد امتدت لمدة 30 عام، وهي من العام 11 هجرياً إلى العام 41 هجرياً، والصحابة الذين يطلق عليهم اسم الخلفاء الراشدين هم أربعة ومنهم على التوالي كما جاءت فترة حكمهم: الصحابي الجليل أبو بكر الصديق، والصحابي الجليل عمر بن الخطاب، والصحابي الجليل عثمان بن العفان، والصحابي الجليل علي بن أبي طالب رضوان الله عليهم جميعاً، من فضائل الخلفاء الراشدين
الخليفة الثاني: عمر بن الخطاب — رضي الله عنه -: وهو من أوائل من أسلم، وكان إسلامه — كما وصفه عبدالله بن مسعود — فتحاً، وخلافته رحمة عمر بن الخطاب سيدنا عمر بن الخطاب — رضي الله عنه — هو الخليفة الثاني الذي تم اختياره بعد وفاة سيدنا أبو بكر الصديق ، ونظرًا إلى ما تمتع به من العدل والحكمة ؛ فقط تم إطلاق لقب الفاروق عليه ، وقام بالعديد من الأمور والأعمال الهامة ، مثل : -قام بإنشاء عدد من الدواوين في اختصاصات متعددة مثل ديوان الجند وديوان العطاء وديوان الخراج وغيرهم
وإذا ثبت هذا في حق الأنصار ثبت في حق المهاجرين من باب أولى لأنهم شاركوا الأنصار في النصرة وزادوا عليهم بالهجرة كان يدعى بالعتيق؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: يا أبا بكر، أنت عتيق الله من النار

وقد وردت فضائله في أحاديث كثيرة منها قوله - صلى الله عليه وسلم - : والذي نفسي بيده ما لقيك الشيطان سالكاً فجاً قط إلا سلك فجاً غير فجك رواه البخاري ومسلم.

من هم الخلفاء الراشدون بالترتيب
فلذلك قال عليّ لما سأله عبد الرحمن: هل يعمل بكتاب الله، وسنة رسوله، وسيرة الخليفتين من بعده، أرجو أن أفعل، وأعمل بمبلغ علمي، وطاقتي؛ آخذًا بنصيحة عمرو بن العاص، وأجاب عثمان على نفس السؤال بقوله: نعم، دون تردد؛ آخذًا بنصيحة عمرو بن العاص
فضائل الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم
وامتاز حكمهم بالعدل بين الرعية والتوزيع العادل للثروة، واختفاء مظالم الدولة، وقلة المظالم بين أفراد الأمة، وساد الوئام والألفة المجتمع المسلم في عهدهم ولا سيما في عهد الشيخين أبي بكر وعمر - رضي الله عنهما — وكانت فترة حكمهم هي الفترة الذهبية في حكم الدولة الإسلامية، والتي لم تعوضها أي فترة حكم جاءت بعد ذلك
فضائل الخلفاء الراشدين اول متوسط
وكان يقول: أحب الناس إلي من أهدى إلي عيوبي