السيسي واللقاح. مدبولي يصل المصل واللقاح للإعلان عن انتاج لقاح كورونا المصري

وأكدت الوزيرة أن جائحة فيروس كورونا منحت الدول فرص توسيع جهودها في المضي قدمًا نحو الاستعداد الدائم لمواجهة أي تحديات صحية مستقبلية من خلال المشاركة وتبادل الخبرات بين الحكومات والمنظمات الدولية والشركاء المعنيين إلى ذلك، بدأت مصر في إعطاء جرعات من لقاح كوفيد-19 الذي تنتجه شركة أسترازينيكا بموجب اتفاق كوفاكس العالمي لتوفير اللقاحات للبلدان منخفضة الدخل، فضلا عن جرعات من لقاح تنتجه شركة سينوفارم الصينية
قد يهمك أيضا: ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو من ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة ولفتت الوزيرة إلى ضرورة خلق بيئة مشجعة لبناء شراكات مستدامة بين الدول والمُصنعين من خلال وضع أنظمة تعمل على تسهيل عمليات التسجيل والترخيص للمستحضرات الحيوية، مؤكدة أن الحكومة المصرية لا تألوا جهدًا في تقديم حزم من الحوافز لتعزيز الاستثمار المحلي في مجال إنتاج الأدوية لتحقيق الاكتفاء الذاتي خلال الفترة المقبلة

وقال إن "كل ما تحقق في هذا المجال كان جيدًا ورائعًا ولا ينسب فقط إلى وزارة الصحة أو وزارة التعليم العالي متمثلة في المستشفيات الجامعية، وإنما للمنظومة كلها في مصر، حيث عملت الحكومة على دراسات بواسطة لجان متخصصة وإدارة أسجل لها الاحترام والتحية على ما تحقق وأشادت به الدنيا كلها".

3
واللقاح ماذا قال السيسي عن الموجة الثانية (نص الكلمة)
وأكد الرئيس السيسي أن الوباء ما زال مستمرًا، ولا بد من استمرار حرصنا على الإجراءات الوقائية التي تحدثنا فيها خلال الشهور الماضية والحملات الإعلامية في شأنها
الرئيس السيسى: الشرائح الأولى المستهدفة بالتطعيم بلقاح كورونا 35 مليون مواطن
وأشار إلى أن عرض المسؤولين للموقف الحالي عكس زيادة حجم الإصابات في مصر وبالتالي فإننا نتحسب أن هذه الزيادة توجه لنا رسالة أن نأخذ إجراءات أكثر شدة وقسوة مثلما حدث خلال الموجة الأولى، ولتجنب ذلك نحتاج تعاونكم وحرصكم لعدم تكرار هذه الإجراءات
الرئيس السيسى: الشرائح الأولى المستهدفة بالتطعيم بلقاح كورونا 35 مليون مواطن
وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"
ودعا الرئيس إلى عدم الجلوس في الأماكن المغلقة واحترام التباعد الاجتماعي مع استخدام الكمامات بشكل دائم؛ لتقليل فرص الإصابة، كما دعا الشركات والمصانع ووسائل المواصلات إلى الاستمرار في الحرص على استخدام الكمامات، داعيًا رئيس الوزراء إلى العمل على طرح كميات أكبر من الكمامات على بطاقات التموين وفي المدارس والجامعات وذلك بحضور الدكتور تيدروس أدهانوم، مدير عام منظمة الصحة العالمية، والدكتورة سوميا سواميناثان، كبير العلماء بمنظمة الصحة العالمية، وسانديل بوثيليزي الصحة بجنوب أفريقيا، وبودي غونادي صادقين وزير الصحة بإندونيسيا، وإيزابيل ديورانت القائم بأعمال الأمين العام لمؤتمرالأمم المتحدة للتجارة والتنمية الأونكتاد ، وماركو بونتيس وزير العلوم والتكنولوجيا بالبرازيل
وتابع:«الوزارة ستسمح للقطاع الخاص بالمشاركة، كما أتمنى أن الأسعار تكون في متناول المواطن العادى»، مضيفاً: «إتباع هذه الإجراءات الاحترازية في مرحلة الذورة، يجعلنا نتفادى تفاقم الاعداد التي تفوق قدرة المنظومة الصحية» وأكد السيسي، على ضرورة أن يطمئن الناس في خطط الدولة لمواجهة الجائحة، مشيرا إلى قدرة الدولة على السيطرة عليها

وأعرب الرئيس السيسي عن تقديره واحترامه للأطقم الطبية التي لا تزال تقوم بدور عظيم جدًا من نهاية العام الماضي ومستمر حتى الآن في الحفاظ على الحالة الصحية للمصريين.

27
مدبولي يصل المصل واللقاح للإعلان عن انتاج لقاح كورونا المصري
وأضافت الوزيرة أن التعاون بين البلدان والمنظمات الدولية لدعم القضايا المتعلقة بالصحة العامة والأوبئة والمناعة، وتوفير اللقاحات الحيوية، من أهم الدروس المستفادة من جائحة فيروس كورونا، كما أكدت أهمية إنشاء منصات بين الدول لتسهيل نقل التقنيات والتكنولوجيا الحديثة التي تهدف إلى تعزيز الإنتاج المحلي للمواد الخام وتطوير الأدوية واللقاحات الحيوية
بوابة الفجر: بشأن حديث السيسي عن كورونا: خايف
وذكر الرئيس السيسي أنه على المستوى الاقتصادي اتخذنا إجراءات وأطلقنا مبادرة بقيمة ١٠٠ مليار جنيه لمواجهة آثار الأزمة، مشيرًا إلى أن هذا الوباء كان له تأثير قاسٍ على اقتصاديات العالم كله، لكن في مصر احتفظنا بجزء من النجاح نتيجة برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تم، وأيضًا نتيجة تحمل المصريين للكثير من إجراءات الإصلاح
الرئيس السيسى: الشرائح الأولى المستهدفة بالتطعيم بلقاح كورونا 35 مليون مواطن
كما دعا المواطنين إلى العمل على تجديد تهوية الأماكن وممارسة الرياضة، مجددًا؛ تقديره للأطقم الطبية والحكومة في إدارتها للأزمة، مشيرا إلى وجود لجنة متخصصة علمية تدير الأزمة منذ ديسمبر من العام المضي وسيتم تدعيمها لدراسة أنسب اللقاحات التي يمكن أن نتعاقد عليها لصالح المرحلة القادمة، مع الوضع في الاعتبار أن هذا اللقاح لن يكون متوافرًا إلا اعتبارًا من منتصف العام المقبل، ولكن التعاقد سيبدأ خلال أيام قليلة قادمة
وارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بشكل مطرد في الأسابيع الأخيرة، وسجلت وزارة الصحة 912 حالة إصابة جديدة و39 حالة وفاة أخرى أمس السبت كما أكدت وزارة الصحة أن تلك الشحنة أولى الشحنات ضمن عدة شحنات متتالية سيتم استقبالها تباعًا خلال الفترة القادمة، مؤكدة توفير اللقاح بالمجان وفقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لافتة إلى التعاقد مع التحالف الدولي للأمصال واللقاحات جافي للحصول على المزيد من اللقاحات
وصل الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الى مقر المصل واللقاح للاعلان عن إنتاج لقاح كورونا بمصنع الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات فاكسيرا بالعجوزة تحت اسم Vacsera - Sinovac made in Egypt وكانت قد عرضت وزيرة الصحة مستجدات موقف تصنيع اللقاحات، مشيرة إلى أنه تم البدء في إنتاج مليون جرعة، ويتم حالياً إجراء اختبارات المقارنة واختبارات الجهة الرقابية وهيئة الدواء وغيرها من الاختبارات ليتم بعدها خطوات الإنتاج الموسع شاركت الدكتورة ، وزيرة الصحة والسكان، الإثنين، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، في جلسة نقاشية عقدتها منظمة الصحة العالمية تحت عنوان "تسريع الإنتاج المحلي للقاحات من خلال التعاون والشراكات" على هامش المنتدى العالمي الأول للإنتاج المحلي للأدوية واللقاحات

وأوضح أن كل ما يتعلق بجائحة "كورونا" أخذ وقته في النقاش، وتم عرض كل السيناريوهات المختلفة الخاصة بهذا الموقف من جانب المسؤولين سواء في وزارة الصحة أو التعليم العالي أو من جانب مستشار الرئيس للشؤون الصحية أو من جانب رئيس الوزراء.

7
ما الفرق بين فاعلية اللقاح الصيني والأمريكي ضد فيروس كورونا؟
وفيما يخص الإنتاج المحلي للقاحات، أوضحت الوزيرة أن تقارير منظمة الصحة العالمية تُشير إلى قدرة مصر على تصنيع لقاحات فيروس كورونا محليًا من خلال مصانع الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا" والتي بدأت في تصنيع اللقاح بالتعاون مع شركة "سينوفاك الصينية"، إلى جانب قدرتها على أن تصبح مركزًا متميزًا لإنتاج اللقاحات في المنطقة، كما أكدت أنه جار التعاون مع المعهد الهندي للمصل واللقاح لتنويع مصادر إنتاج لقاح فيروس محليًا
رئيس قسم المناعة بالمصل واللقاح: «عقار كلوروكين مستمر في مصر ولكن بمحاذير»
وسلطت وزيرة الصحة الضوء على اجتماع منظمة الصحة العالمية لبحث إمكانية وجود مجمع للتصنيع بكل إقليم، والذي تم خلاله استعراض موقف اللقاحات عن إقليم الشرق المتوسط، والتوجيه بالعمل على عدد من النقاط كمعايير الاختيار لتصنيع اللقاح، والتي تضمنت توافر بنية تحتية جيدة لتصنيع اللقاحات، وخبرة نقل التكنولوجيا في صناعة اللقاحات، وقوى بشرية مدربة على الإنتاج وضمان الجودة، ورفع قدرة الهيئة الرقابية، وتوافر اختبارات مراقبة الجودة، وتقييم الوضع الحالي
بوابة الفجر: بشأن حديث السيسي عن كورونا: خايف
وأضافت أنه يتم أخذ اللقاح في عضلة الكتف على جرعتين يفصل بينهما ٢١ يوما