الحلال بين والحرام بين. موضوعات فقهية متفرقة

وفي حديث عدى بن حاتم أنه قال: يا رسول الله إني أرسل كلبي وأسمي عليه فأجد معه على الصيد كلبا آخر قال: « لا تأكل إنما سميت على كلبك ولم تسم على غيره» فأفتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشبهة أيضاً خوفاً من أن يكون الكلب الذى قتله غير مسمى عليه فكأنه أهل لغير الله به وقد قال الله تعالى في ذلك: { وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ} س: مَن آذى الناس في طُرقاتهم فقد وجبت لعنته؟ ج: ما أعرف، لا أذكر حال سنده
نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ فصلت : 30 - 31 لماذا يحرم صلاة الصبح مع شروق الشمس ؟ لاشتباهها بعبادة الشمس ، ومع غروبها اشتباهها بعبادة الشمس ، لدينا حكمان شرعيان ضروريان قال : من سيّر دابته ترعى بقرب زرع غيره فإنه ضامن لما أفسدته من الزرع

وكتحريم الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وكل ما جعل الله فيه حدا أو عقوبة أو وعيدا فهو حرام، وأما الشبهات فهي كل ما تتنازعه الأدلة من الكتاب والسنة وتتجاذبه المعاني فالإمساك عنه ورع.

12
اتقاء الشبهات: حديث (الحلال بين والحرام بين) (فضاء التربية الإسلامية)
ومَنْ وقعَ في الشُّبهاتِ يوشكُ أَنْ يقعَ في الحرامِ، کالرَّاعي يرعَى حولَ الحِمَى يوشكُ أنْ يقعَ فيه، ألَا وإنَّ في الجسَدِ مضغةٌ إذا صَلَحتْ صلَحَ الجسَدُ كلُّه، وإذا فسَدَتْ فسدَ الجسدُ كلُّه ألَا وهي القَلْبُ»
حديث الحلال بيّن والحرام بيّن
والأغنام حينما ترى خضرة المرعى تهرع إليه، وتنقض عليه، ومهما كان حزم الراعي وحرصه فإنهن يتفلتن من يده ويقعن في الحِمى، وقد كان بوسعه أن يسرح بها في أرض الله الواسعة خير له من هذا العناء والتوتر والمجازفة!
موضوعات فقهية متفرقة
وأخذ القليل ليدفع عنه كثيرًا، فهو بيع ذهب بذهب أو فضة بفضة إلا أنهم جعلوا بين هذا وهذا سلعة يسميها ابن عباس حریرة
هذا الحديث أصل عظيم من أصول قال أبو داود السجستاني: الإسلام يدور على أربعة أحاديث ذكر منها هذا الحديث وأجمع على عظيم موقعه وكثير فوائده الإجابة: يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: " إن الحلال بيّن والحرام بيّن، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات يوشك أن يقع في الحرام، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يقع فيه، ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي
كذلك حديث ابن عباس: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألتَ فاسأل الله، وإذا استعنتَ فاستعن بالله، تمامه: واعلم أنَّ الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك بشيءٍ لن ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيءٍ لن يضروك إلا بشيءٍ قد كتبه الله عليك، رُفعت الأقلام، وجفَّت الصحف، وهو حديثٌ صحيحٌ هل الرضاع حصل ولا بد، هل بلغ عدد الرضعات خمس رضعات فتحرم، أو لم يبلغ فتكون حلالًا

س: البنطلون والبدلة؟ ج: الشيء الذي من زيِّهم لا يتشبَّه به.

شرح حديث الحلال بين والحرام بين
شرح حديث: «الحلال بيّن والحرام بيّن»
الرابعة: قوله صلى الله عليه وسلم فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه فيه أنه ينبغي للمسلم أن يتوقى مباشرة ما يشتبه عليه ليحفظ دينه من الوقوع فيما حرم الله فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد الناس حرصا على هذا فقد روى أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم وجد تمرة في الطريق فقال لولا أني أخاف أن تكون من الصدقة لأكلتها متفق عليه ، وكان السلف الصالح يشددون في ذلك يتحرون لدينهم قالت عائشة "كان لأبي بكر الصديق غلاما يخرج له الخراج وكان أبو بكر يأكل من خراجه فجاء يوما بشيء فأكل منه أبو بكر فقال له الغلام تدري ما هذا فقال أبو بكر ما هو قال كنت تكهنت لإنسان في الجاهلية وما أحسن الكهانة إلا أني خدعته فلقيني فأعطاني بذلك هذا الذي أكلت منه فأدخل أبو بكر يده فقاء كل شيء في بطنه " رواه البخاري
الحلال بين والحرام بين
ومن باب الاحتياط والورع ما حكاه النبي صلى الله عليه وسلم: « أنه اشترى رجل من رجل عقارًا له، فوجد الرجل الذي اشترى العقار في عقاره جرة ذهبٍ، فقال الذي اشترى العقار للرجل الذي باع العقار: خذ ذهبك إنما اشتريتُ منك الأرض ولم ابتع منك الذهبَ
وفيه مسائل: الأولى: في الحديث دلالة على أن الأشياء من حيث الحكم ثلاثة أقسام: 1- حلال خالص لا شبهة فيه كالملابس والمطاعم والمراكب المباحة وقال محمد البلخي " ما خطوت منذ أربعين سنة لغير الله عز وجل "
الثامنة: من سيب دابته ترعى قرب زرع غيره فأتلفته ضمن ما أفسدته من الزرع على الصحيح لأنه مفرط في صيانتها وحفظها عن مال الغير وفي قوله صلى الله عليه وسلم كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه إشارة إلى ذلك وقوله صلى الله عليه وسلم: « ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله» الحديث

إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى النجم :3- 4.

اتقاء الشبهات: حديث (الحلال بين والحرام بين) (فضاء التربية الإسلامية)
وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه
حديث الحلال بيّن والحرام بيّن
بقلم : خالد بن سعود البليهد عضو الجمعية العلمية السعودية للسنة binbulihed gmail
شرح حديث الحلال بين والحرام بين
« ويوشك» بكسر الشين مضارع "أوشك" بفتحها وهي من أفعال المقاربة، و "يرتع" بفتح التاء معناها: أكل الماشية من المرعى وأصله إقامتها فيه وبسطها في الأكل