قبلة المسلمين. تاريخ تحويل القبلة

مِن هذا يتضح لك أنَّ الله تعالى قد أمر بالتوجه إلى القِبلة، فالصلاة في جوفها فرضاً، أو نفلاً، وإن كان فيه اتجاه إلى القِبلة يُصَحِّحُ الصَّلاةَ إلَّا أنَّه ليس اتجاهاً كاملاً، ولذا اختلفت المذاهب في الصلاة فيه؛ واتفق جميعُهم على صِحَّة النَّفَل ما دون الفريضة في جَوْفِ الكعبة وعلى سطحها، والفريضة خالف في شأنها الحنابلة مشترطين الوقوف في منتهاها، وألَّا يبقى وراء المُصَلِّي شيء منها، أو الوقوف خارجها، والسُّجود فيها، والمالكيَّة يرون كراهة ذلك وبُطلان صلاة الفريضة فوق الكعبة واستحبوا أنِ تُعاد صلاة الفريضة التي في جوف الكعبة قَبْل خُرَوجِ وقتِها، والشَّافعية اشترطوا لِصِحَّةِ الصلاة في جَوْفِ الكعبة ألا يكون بابها مفتوحًا وللصَّلاة فوقها أن يكون أمام المُصَلِّي شيء مُرتفع مِن بناء الكعبة قدر ثُلُثَيّ ذِراع، والأحناف يرون بكراهة الصلاة فوق الكعبة لما فيه مِن عَدم تعظيمها مؤرشف من في 31 مايو 2020
تحدث ظاهرة التعامد هذه مرتين كل سَنة وذلك في 27 أو 28 من شهر أيار مايو الساَّعة 9:18 بتوقيت غرينتش، وكذلك في 15 أو 16 من شهر تموز يوليو الساعة 9:27 بتوقيت غرينتش وكما سبق الذكر فإنّ الكعبة جُعلت قبلةً للمسلمين تشريفاً وتكريماً لها، وجعل الله -تعالى- استقبالها في الصلاة شرطاً لصحة الصلاة، فعلى المسلم أينما كان مكانه أن يتوجّه إليها، فإذا كان قريباً منها فيجب عليه أن يتجّه إلى عين الكعبة، أمّا إذا فصلت بينهما مسافاتٍ فيجب على العبد أن يتّجه نحو جهتها، فقد قال الله تعالى: وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ ، فقد كانت قبلة المسلمين حين فُرضت الصلاة أول مرّةٍ باتجاه المسجد الأقصى، فكان النبي -عليه الصلاة والسلام- يجعل الكعبة في ظهره، ويتّجه نحو يصلّي للمسجد الأقصى، وقد كان راغباً في أن يتّجه نحو الكعبة وكذا المسلمين معه، حتى أذن الله -تعالى- له بهذا، فقد قال الله تعالى: قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ، فتوجّه النبي -صلّى الله عليه وسلّم- بصلاته نحو الكعبة المشرّفة

والخطأ فيها أقل مِن درجة ويُقاسُ بالدَّقائق القوسيَّة ؛ أمَّا الخَطأُ في خطوط الطُّول فكان أكبر مِن ذَلِك ويُقاس بالدَّرَجات.

22
ما هي قبلة المسلمين
ويكفي أنَّ نذكر في هذا السياق أنَّ العالِمَ الكبيرَ أبا الرَّيحان قد خَصَّصَ كِتابًا لتحديد قِبلة التي تقع اليوم في أفغانستان
تحويل قبلة المسلمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كما ذكر في الموضوع المنشور اعلاه في رواية عن علي بن إبراهيم بإسناده عن الإمام الصادق عليه السَّلام أنه قال : " تحوّلت القبلة إلى الكعبة بعدما صلى النبي صلَّى الله عليه و آله بمكة ثلاث عشرة سنة إلى بيت المقدس ، و بعد مهاجرته إلى المدينة صلّى إلى بيت المقدس سبعة أشهر "
ما هي قبلة المسلمين
وقد أجْمَعَ المُسلمون على أنَّ استقبال القِبلة شَرطٌ مِن شروط صِحَّة الصَّلاة وأما الذين في قلوبهم شك وريب ونفاق فقالوا إن كانت القِبلة الأولى في الإسلام هي الصحيحة فقد تركها، وكان بذلك تاركاً للصواب، وأمَّا إن كانت القبلة الثانية هي الصحيحة فيدلُّ ذلك على أنَّ القبلة الأولى كانت باطلاً، وذلك للتشكيك في أوامر الله -سبحانه وتعالى- وحكمته فيما يُشرِّع
أولّ قِبلة للمسلمين ذكر العلّامة ابنُ جرير الطبريّ أنّ النبي عليه الصلاة والسلام اتخذ بيت المقدس أوّل قبلة له في الصلاة قبل الهجرة النبوية، وقد اقتدت الأنصار به في ذلك نحو ثلاثِ حجج، وبعد هجرته إلى المدينة المنورة بقي النبي الكريم يصلي إلى بيت المقدس نحو ستةَ عشرَ شهراً قبل أن يُؤمر بالتوجّه إلى الكعبة المشرّفة، وقد ذكر العلامة ابن كثير كيفيّة توجّه النبي في صلاته إلى بيت المقدس قبل الهجرة حيث كان يصلّي بين الركنين جاعلاً الكعبة بين يديه ومستقبلاً بيت المقدس، ثمّ بعد هجرته إلى المدينة تعذّر عليه الجمع بين القبلتين في الصلاة فظلّ يدعو ربّه جلّ وعلا ويتضرّع إليه أن يجعلَ الكعبةَ قبلةَ المسلمين حتى ولّاه ربّ العزّة إيّاها بعد نحو بضعة عشر شهراً من اتّخاذ بيت المقدس كقبلة فاغتم غماً شديداً فلما كان في بعض الليل يخرج صل الله عليه وآله وسلم يقلب وجهه في آفاق السماء فلما أصبح صلى الغداة فلما صلى من الظهر ركعتين جاء فقال له : قَد نَرَى تَقَلُّبَ وَجهِكَ فِي السَّمَاءِ

ان تغيير القبلة من بيت المقدس إلى أثار لدى الجميع تساؤلات عديدة، فهناك من قالوا إن الأحكام ينبغي أن تبقى ثابتة وذهبوا يتساءلون عن سبب هذا التغيير، فلو كانت القبلة الصحيحة هي الكعبة ؟! اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2015.

27
قبلة
مكانة أولى القبلتين إنَّ لبيت المقدس مكانة عظيمة عند المسلمين؛ ، وهو قبلة المسلمين الأولى قبل التحول إلى الكعبة المشرفة، ومنه عرج النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- إلى السماء السابعة في ليلة الإسراء والمعراج، وقد باركه الله -عزَّ وجلَّ- في كتابه الكريم، قال -تعالى-: سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ
ما هي قبلة المسلمين
وتوصل المؤتمر إلى أن رواد الفضاء يجب عليهم تحديد القِبلة "وفق استطاعتهم"
ما هي قبلة المسلمين
أما المكان الذي تمّ فيه تغيير القبلة فهو مسجد بني سالم في المدينة المنورة