كل امتي معافى الا المجاهرون. الجمع بين حديثي ( لأعلمن أقواماً يأتون بحسنات ) و ( كل أمتي معافى إلا المجاهرين )

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «كل أُمتي مُعَافًى إلا المُجاهرين، وإنَّ من المُجَاهرة أن يعملَ الرجلُ بالليل عملًا، ثم يُصْبِح وقد سَتره الله عليه، فيقول: يا فلان، عَمِلت البَارحة كذا وكذا، وقد بَات يَسْتُره ربه، ويُصبح يَكشف سِتْرَ الله عنه» المجاهرة بالذنب المجاهرة بالذنب باتت من أهم الأمراض التي أصابت مجتماعتنا وشبابنا ، في الماضي كان من يفعل الذنب يخاف من الله ، ويخاف من أن يعلم الناس الذنب الذي إقترفة فيصبح وصمة عار لة ، ولكن في تلك الأيام إنقلب الأمر رأساً علي عقب ، أصبح الشخص يفعل الذنب ولا يكتفي بذلك بل يتفاخر بة أمام الناس وهذا هو محور موضوعنا اليوم ، فمن هم المجاهرون ، وما عقابهم عند الله
وعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « لاَ يَسْتُرُ عَبْدٌ عَبْدًا فِى الدُّنْيَا إِلاَّ سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ »

فهذا نوع من المجاهرة ، ولم يذكره النبي صلى الله عليه وسلم ؛ لأنه واضح ، لكنه ذكر أمراً آخر قد يخفى على بعض الناس فقال : ومن المجاهرة أن يعمل الإنسان العمل السيئ في الليل فيستره الله عليه ، وكذلك في بيته فيستره الله عليه ولا يُطلع عليه أحداً ، ولو تاب فيما بينه وبين ربه؛ لكان خيراً له ، ولكنه إذا قام في الصباح واختلط بالناس قال : عملت البارحة كذا ، وعملت كذا ، وعملت كذا ، فهذا ليس معافى ، هذا والعياذ بالله قد ستر الله عليه فأصبح يفضح نفسه.

29
موقع كلمات :: كل أمتي معافى إلا المجاهرين
من حاجةٍ وأُميتُ السر كتمانًا وحاجة دون أخرى قد سمحتُ بها
فصل: معنى حديث: كل أمتي معافى إلا المجاهرين:
قَالَ ثَوْبَانُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، صِفْهُمْ لَنَا ، جَلِّهِمْ لَنَا، أَنْ لاَ نَكُونَ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لاَ نَعْلَمُ
حديث «كل أمتي معافى إلا المجاهرين..»
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني المصدر: صحيح الجامع الصفحة أو الرقم: 4512 خلاصة حكم المحدث: صحيح التخريج: أخرجه البخاري 6069 ، ومسلم 2990 باختلاف يسير
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «كل أُمتي مُعَافًى إلا المُجاهرين، وإنَّ من المُجَاهرة أن يعملَ الرجلُ بالليل عملًا، ثم يُصْبِح وقد سَتره الله عليه، فيقول: يا فلان، عَمِلت البَارحة كذا وكذا، وقد بَات يَسْتُره ربه، ويُصبح يَكشف سِتْرَ الله عنه» نشأ الحبيب ـ صلى الله عليه وسلم ـ من أول أمره إلى آخر لحظة من لحظات حياته
كل أمتي معافى إلا المجاهرون ، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

.

22
من هم المجاهرين وما عقابهم عند الله
محارم الله : هي كل ما حرَّمه الله تعالى من المعاصي ، الصغائر ، والكبائر
شرح حديث ((كُلُّ أُمَّتِي مُعَافًى إِلَّا الْمُجَاهِرِينَ ))
قيل لابن عباس: الهدهد يقال: إنه يرى الماء تحت التربة، كيف يضع له الطفل الصغير الفخ ويصيده؟، فقال: إذا جاء القدر عمي البصر، فإذا جاء الأجل لا يستطيع أحد رده
شرح حديث كل أُمتي مُعَافًى إلا المُجاهرين
الستر يعني الإخفاء ، وقد سبق لنا أن الستر ليس محموداً على كل حال ، وليس مذموماً على كل حال ، فهو نوعان : النوع الأول : ستر الإنسان الستير ، الذي لم تجر منه فاحشة ، ولا ينبغي منه عدوان إلا نادراً ، فهذا ينبغي أن يستر وينصح ويبين له أنه على خطأ ، وهذا الستر محمود
وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فالإنسان يعتني ببدنه عناية كبيرة، ويترقب ماذا قال الطبيب، ولكنه بالمقابل إذا مرض القلب بالمرض الآخر الذي قد يورده النار لا يلتفت إليه، ولا يفكر به، وإذا وجد من ينصحه، ويقول له: اترك كذا، وافعل كذا، ربما يتخذه عدواً
ونحن نشاهد هؤلاء الذين يُعنون عناية كبيرة بأجسامهم ويمشون في اليوم مسافة طويلة عشرة كيلو مترات، أو ثمانية كيلو مترات، من أجل المحافظة على أبدانهم، وهذا لا إشكال فيه، لكن مع ذلك رأينا بعضهم يموت بسبب جلطات متتابعة، وكنا نراه يجوب الحي كل يوم وهذا الحديث يذكر خمسة أشياء يجب أن لا يتحلي بها المؤمنين ويعوذ بالله أن نتصف بها وهم

قوله: يعمل الرجل بالليل عملاً وهذا ليس بلازم، وإنما ذكْرُ هذا يمكن أن يكون باعتبار أنه الغالب، وإلا فإن الإنسان قد يعمل عملاً بالنهار، ولا يطلع عليه أحد، ثم يخبر عنه بالنهار، أو يخبر عنه بالليل، فيكون مجاهراً.

19
الدرر السنية
عقاب المجاهرين بذنوبهم بالطبع يجب أن يجد هذا الشخص الذي يتباهي يمعصيتة لله عقاب يليق بتلك المجاهرة بذنوبة فيقول رسول الله صلي الله عليه وسلم
الجمع بين حديثي ( لأعلمن أقواماً يأتون بحسنات ) و ( كل أمتي معافى إلا المجاهرين )
شرح وترجمة حديث: كل أمتي معافى إلا المجاهرين - موسوعة الأحاديث النبوية
موقع كلمات :: كل أمتي معافى إلا المجاهرين