نزار قباني غزل. نهداك

شؤونك تلك الصغيرة فحين تدخن أجثو أمامك كقطتك الطيبة وكلي أمان ألاحق مزهوة معجبة خيوط الدخان توزعها في زوايا المكان دوائر سفرجلتين دمشقيتين فأكتظ بالعطر ، قبل ابتداء الحوار

.

16
من أجمل شعر غزل فاحش أحلى أبيات شعر غزل فاحش صريح
من أجمل شعر غزل فاحش أحلى أبيات شعر غزل فاحش صريح
نزار قباني يصف جسد المرأة
لجسمك عطر به تتجمع كل الأنوثة
أنت الكلام الذي يغير في كل لحظة كلامه عندما كنت أسكن جنيف لم تكن تبهرني الساعات السويسرية المطعمة بالحجارة الكريمة ولم أكن معجبا باللافتات التي تقول نحن نصنع الزمن متى يعرف صانعو الساعات يا حبيبتي أن عينيك وحدهما هما اللتان تصنعان الوقت وترسمان خرائط الزمن عندما كنت ألبس معطف المطر وألبسك تحت معطف المطر كان الوقت يتشكل على مقاييس أنوثتك فمرة، يأخد شكل قدميك الصغيرتين ومرة، شكل أصابعك ومرة، شكل خواتمك ومرة، شكل حلقك الإسباني ومرة، يأخذ شكل دهشتي وحجم جنوني

وآخر رسالةٍ من رسائل المحبين وتشنق آخر قصيدةٍ مكتوبةٍ باللغة العربية… أريد أن أحبك.

24
أَقرأُ جَسدَكِ.. وأَتَثقَّف..
نهداك
شعر نزار قباني في الغزل الفاحش
حتى ترتفع السماء قليلاً…